أخبارالمؤسسة

الأربعاء 21 يونيو 2017
إصدار النشرة : التجارة الخارجية العربية مؤشرات الأداء والتطور

nashra-17-2

 

السنة الخامسة والثلاثون – العدد الفصلي الثاني (أبريل-يونيو 2017)

 

تعتبر التجارة الخارجية منفذاً لتصريف فائض الإنتاج عن حاجة السوق المحلية وكذلك مورداً لتعزيز الميزانية من الصرف الأجنبي، كما تعد مؤشراً على قدرة الدول الإنتاجية والتنافسية في الأسواق العالمية. ونتيجة تنامي التحديات التي تواجه المنطقة العربية على الصعيد التجاري جراء تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية وهبوط حجم تجارة السلع والخدمات العربية من 2075 مليار دولار عام 2015 إلى 1933 مليار دولار عام 2016 وحصتها من الإجمالي العالمي من 5 % إلى 4.6 % وكذلك حصتها من إجمالي الناتج العربي من نحو 84 % إلى أقل من 80 % خلال نفس الفترة فقد جاءت مؤشرات التجارة الخارجية للدول العربية بشكل متباين خلال العام 2016 و ابرزها ما يلي:

• اسـتـمـرار الـتـركز الجغرافي بسيطرة 10 دول عربية على أكثر من 92 % من إجمالي التجارة الخارجية للدول العربية منها دولتان تستحوذان على أكثر من 52 % من الإجمالي.
• تمثل التجارة السلعية نحو 77 % من إجمالي تجارة السلع والخدمات في الدول العربية وذلك كمتوسط عام للفترة الممتدة بين عامي 2014 و2016
• تراجعت قيمة الصادرات السلعية العربية إلى 740.2 مليار دولار وكذلك حصتها من الإجمالي العالمي إلى 4.6 % عام 2016.
• انخفاض حدة سيطرة المواد الأولية التي تشمل المنتجات الزراعية ومنتجات الوقود والتعدين من إجمالي الصادرات العربية.
• ارتفعت صادرات المنتجات الصناعية العربية إلى 234 مليار دولار وكذلك حصتها من الإجمالي العالمي لتبلغ 2 %، كما ارتفعت صادرات المنتجات الزراعية إلى 33.4 مليار دولار لترتفع حصتها إلى 2.1 % من الإجمالي العالمي.

 

  التجارة الخارجية العربية مؤشرات الأداء والتطور (PDF)