أخبارالمؤسسة

الثلاثاء 02 مايو 2017
المؤسسة تعقد اجتماعات مجلس مساهميها الـ 44 في الرباط

 


• تعيين أعضاء جدد في مجلس الإدارة
• ارتفاع القيمة الإجمالية لعقود التأمين المبرمة بنسبة 17% خلال العام 2016 إلى 1325 مليون دولار

 

عقد مجلس مساهمي المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) اجتماع دورته الرابعة والأربعين بحضور السادة ممثلي الدول العربية والهيئات المالية العربية المشتركة الأربع الأعضاء في المؤسسة وذلك خلال الاجتماع السنوي للمؤسسات المالية العربية في مدينة الرباط – بالمملكة المغربية يوم الثلاثاء الموافق 18 أبريل 2017، وذلك لمناقشة سبل مواصلة تعزيز دور المؤسسة في تشجيع الاستثمار والتجارة في الدول العربية.

 

وإفتتحت أعمال الدورة برئاسة سعادة رئيس وفد الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، سعادة الأستاذ/ محمد مسوسي بصفته رئيساً للمجلس في دورته الحالية، حيث تمت مناقشة بنود جدول أعمال المجلس التي شملت اختيار رئيس المجلس ونائبه وتقرير مجلس الإدارة لسنة 2016 عن أعمال المؤسسة والميزانية العامة وحـــســاب الإيـــرادات والمصــروفــات وتقرير مدققي الحسابات للسنة المنتهية في 31/12/2016، ومذكرة متابعة بشأن تنفيذ قرار مجلس المساهمين لسنة 2013 بشأن زيادة رأسمال المؤسسة، إضافة إلى تعيين أعضاء مجلس إدارة المؤسسة، وتعيين مكتب التدقيق الخارجي.

 

هذا وقد بلغت القيمة الإجمالية لعقود التأمين المبرمة خلال العام حوالي 1325 مليون دولار، مقارنة بحوالي 1127 مليون دولار عن عام 2015 بزيادة نسبتها 17% . وقد استفاد من نشاط المؤسسة مستثمرون ومصدرون من 16 دولة منها 11 دول عربية بالإضافة إلى عدد من البنوك العربية الأجنبية المشتركة المقيمة خارج الدول العربية، وكـــدول مضيفة للاستــثــمــار ومستوردة للسلع فقد استفادت من هذه العقود 63 دولة، منها 17 دولة عربية.

 

كما بلغ إجمالي موجودات المؤسسة حوالي 457 مليون دولار، كما بلغ حقوق الملكية نحو 431 مليون دولار، بزيادة قدرها 22 مليون دولار، فيما بلغ إجمالي الأرباح المحققة نحو 16.7 مليون دولار.

 

من جهته أفاد سعادة الأستاذ/ أحمد بن محمد الغنام رئيس مجلس إدارة المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات في خطابه أمام مجلس المساهمين بأن المؤسسة واصلت احتفاظها بتصنيفها الائتماني المرتفع ((AA مستقر الصادر عن وكالة التصنيف العالمية (ستاندرد آند بورز) وللسنة العاشرة على التوالي، ويعكس التصنيف قوة المركز المالي للمؤسسة وقوة انتشار أعمالها وأنشطتها التأمينية وخطط التطوير التي تتبعها المؤسسة. كما حوى الخطاب، عرضا مفصلا للأداء المالي للمؤسسة خلال عام 2016 حيث أظهرت الميزانية العمومية كما في 31 ديسمبر 2016 أن إجمالي موجودات المؤسسة بلغت حوالي 457 مليون دولار أمريكي، في حين بلغت حقوق الملكية كما في 31 ديسمبر 2016 نحو 431 مليون دولار أمريكي، بزيادة قدرها حوالي 22 مليون دولار أمريكي عن عام 2015.

 

هذا وقد أشاد السادة رؤساء وفود الدول الأعضاء بالدور الذي تقدمه المؤسسة والجهود المبذولة من مجلس إدارة المؤسسة والإدارة التنفيذية، والذي انعكس على حصولها على هذا التصنيف الائتماني المتميز مما يؤكد على سلامة العمل والحوكمة التي تتبعها المؤسسة في عملها.

 

كما أكد سعادة الأستاذ/ فهد راشد الابراهيم المدير العام للمؤسسة، بأن المؤسسة تحرص على تعزيز التدفقات الرأسمالية المرتبطة بالاستثمارات في الدول الأعضاء، والتي تساهم في جهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تلك الدول، وذلك من خلال تحقيق أهداف اتفاقية إنشاء المؤسسة.

 

كما تقدم مجلس المساهمين بالتهنئة لتعيين السادة أعضاء مجلس الإدارة عن الفترة (2017 -2020)، وأقر المجلس إعادة تعيين مكتب التدقيق الخارجي للسنة الرابعة وبذات الأتعاب.

 

وقدم السيد/ المدير العام شرحاً عن وافياً لموقف الدول والهيئات الأعضاء من مساهمتها في زيادة رأس مال المؤسسة وفقا لقرار مجلس المساهمين رقم (2) لسنة 2013، وبدوره أكد المجلس على ضرورة إلتزام الدول والهيئات الأعضاء بزيادة رأس مال المؤسسة بنسبة 50% وذلك لتمكين المؤسسة من أداء دورها لتوفير الخدمات للدول والمستثمرين العرب، وأن القرار قد جاء وفقاً للإرادة السياسية العليا لتلك الدول الأعضاء.

 

وفي نهاية الاجتماع توجه رئيس مجلس المساهمين لدور انعقاده الرابع والأربعون سعادة الأستاذ/ محمد مسوسي رئيس وفد الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية بالشكر باسم مجلس المساهمين إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله “ملك المملكة المغربية” ولمعالي رئيس الحكومة الدكتور/ سعد الدين العثماني وإلى معالي السيد/ محمد بو سعيد وزير الاقتصاد والمالية وإلى حكومة وشعب المغرب الأصيل على كرم استضافتهم وحفاوتهم بالمشاركين في الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية.