أخبارالمؤسسة

الإثنين 13 فبراير 2017
المنتدى الثاني للمالية العامة في الدول العربية

36-6-New-3

 

شاركت المؤسسة في  “المنتدى الثاني للمالية العامة في الدول العربية: آفاق وتحديات تنويع الإيرادات في الدول العربية” بحضور السيد/ فهد الإبراهيم (المدير العام) والدكتور/ رياض بن جليلي (مدير إدارة البحوث) . حيث نظم صندوق النقد العربي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، يوم الأحد الموافق 12 فبراير 2017 بدبي “المنتدى الثاني للمالية العامة في الدول العربية: آفاق وتحديات تنويع الإيرادات في الدول العربية”، بحضور معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية في الإمارات ، وكريستين لاغارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، وعدد من أصحاب المعالي والسعادة وزراء المالية العرب ومحافظي المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية، والمؤسسات المالية الإقليمية والدولية، وذلك لتعزيز فرص تبادل التجارب والخبرات بين الدول العربية ومناقشة تحديات السياسات المالية في إطار التطورات الراهنة سواءً على صعيد استراتيجيات تقوية الإيرادات والإصلاح الضريبي أو من جانب تعزيز التنويع الاقتصادي للدول العربية.

انعقد المنتدى في مرحلة يشهد فيها العديد من الدول العربية صعوبات مالية لا يمكن تجاهلها من جراء انخفاض أسعار النفط وتواصل النمو المطرد في الإنفاق العام ، الأمر الذي انعكس سلبًا على موازناتها بشكل مباشر، بحيث زادت الفجوةبين الواردات والنفقات، وما استتبع ذلك من عجز في موازناتها وانحسار قدرتها على الالتزام ببرامجها وطموحاتها التطويرية. ويزداد الأمر حرجًا في عدم قدرة الحكومات في كثير من الأحيان على توفير الدعم المالي المطلوب لبعض الخدمات نتيجة لأعبائها المتزايدة. من الاتجاهات الأساسية في معالجة العجز المالي ترشيد وضبط عمليات الإنفاق سواء عن طريق تقليل النفقات أو زيادة الناتج بدون ازدياد مماثل في النفقات. كما يمثل التراجع في أسعار النفط في دول مجلس التعاون الخليجي فرصة هامة لإعادة هيكلة الاقتصاد وتعزيز سياسات التنويع الاقتصادي ومن خلال ذلك تعزيز مصادر الدخل.