أخبارالمؤسسة

الأحد 23 نوفمبر 2014
“ضمان” تشارك في تنظيم المؤتمر السادس عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب في مصر

A4

 

تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية وبتنظيم مشترك من قبل المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية وجامعة الدول العربية ورئاسة مجلس الوزراء في مصر والاتحاد العام للغرف التجارية المصرية وبالتعاون مع مجموعة الاقتصاد والأعمال تم تنظيم المؤتمر السادس عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب في العاصمة المصرية القاهرة خلال يومي 23 و24 نوفمبر 2014 تحت عنوان “الاستثمار في مصر استثمار في المستقبل”.

 

وقد شهد المؤتمر على مدار يومين انعقاد ست جلسات عمل الى جانب جلستي الافتتاح والختام تحدث فيها رئيس الحكومة المصرية المهندس ابراهيم محلب وأكثر من 50 وزيراً ومسئولاً وممثلاً عن الحكومات العربية والمنظمات والجهات العربية الاقليمية واتحادات الغرف وتنظيمات الاعمال والقطاع الخاص في عدد كبير من الدول العربية، وحضرها ما يزيد عن 2000 من المسئولين المصريين والعرب والشخصيات الاقتصادية والعامة ورجال الاعمال والاعلاميين من مختلف الدول العربية وخصوصا دول الخليج.

 

وقد القى مدير عام المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) فهد راشد الابراهيم كلمة في الجلسة الافتتاحية، أوضح فيها أن التطورات والتغيرات المحورية التي تشهدها المنطقة العربية منذ نهاية عام 2010 لازالت تتوالى آثارها على البيئة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بشكل عام ومناخ الاستثمار وبيئة أداء الاعمال بشكل خاص.

 

وأضاف أن المؤسسة قامت بمسؤوليتها تجاه المتابعة الدقيقة والمتواصلة لتلك المستجدات وتحليل انعكاساتها، كما كثفت جهودها في مجال تقديم خدمات الضمان للمستثمرين في الدول العربية والمصدرين من المنطقة ضد المخاطر السياسية والتجارية، على التوالي، لتبلغ القيمة الإجمالية لعمليات التأمين المبرمة خلال السنوات الثلاث الاخيرة (2011-2013) نحو 4.7 مليارات دولار بزيادة تبلغ 60 % عن السنوات الثلاث السابقة (2008-2010 (. قال إن حجم عمليات الضمان التي قدمتها المؤسسة خلال السنوات الست الممتدة ما بين عامي 2008 و2013 واستفادت منها مصر كمصدرة للاستثمار والسلع بلغ نحو 265 مليون دولار في حين بلغت قيمة استفادتها كدولة مضيفة للاستثمار ومستوردة للسلع نحو 562 مليون دولار.

 

وأعرب الابراهيم عن أمله في أن تسهم تلك الجهود في استعادة مصر لمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بشكل عام ولقدرتها على جذب الاستثمار الأجنبي المباشر بشكل خاص، وأن تؤدي التطورات الأخيرة إلى ما فيه صالح مصر والدول العربية وشعوبها، وأن تحقق الجهود المخلصة للمشاركين في هذا الحدث المهم أهدافه المرجوة.