الإصدارات

النشرة الفصلية

4-2018

  

العدد الفصلي الأول (يناير- مارس 2019)

 

شهدت التجارة العربية للسلع والخدمات نموا واضحا خلال السنوات القليلة الماضية وتجاوزت منذ عام 2011 حاجز التريليوني دولار لتستقر حول حصة تبلغ 4.7% من التجارة العالمية. إلا أن هذا النمو الكمي يعود في معظمه إلى ارتفاع عائدات تصدير النفط، ويخفي عدداً من نقاط الضعف التي تعاني منها التجارة العربية والتي يمكن معالجتها بالمحاور التالية:
 
‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬الاستثمار في البنية التحتية المتصلة بالنقل بأنواعه وكافة الخدمات اللوجستية المرتبطة بالتجارة، وتقليص إجراءات وزمن وتكلفة إنجاز معاملات التجارة عبر الحدود وكافة المعاملات ذات الصلة، والاستخدام المكثف للتكنولوجيا في كل مراحل التجارة واعتماد نظم فعالة وسريعة وأقل كلفة في إنجاز المعاملات مثل التداول غير الورقي العابر للحدود، وتحييد المخاطر التجارية والسياسية التي تواجه التدفقات التجارية الدولية والتي زادت في حدتها في الآونة الأخيرة من خلال اللجوء إلى جهات متخصصة منها المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات.

 

  التجارة العربية ..السمات والاتجاهات والتقييم (PDF)